//
حقيقة الهاشميين

حقيقة الديانة الماسونية التي تنتمي اليها هذه العائلة .:.
وحقيقة الولاء والانتماء لليهود ..

……………………

كشف الكاتب والصحافي الكبير محمد حسنين هيكل النقاب عن ان الملك حسين كان يعلم بموعد العدوان الاسرائيلي في حرب حزيران يونيو … واضاف ان الملك اصدر تعليماته لقائد الجيش عامر خماش بعدم الاستجابة لاوامر الفريق عبد المنعم رياض الذي كان قائدا للجبهة الاردنية وسحب الجيش الاردني من الجبهة وعدم الدخول في اية مواجهات عسكرية مع اسرائيل … واضاف هيكل ان الملك برر موقفه امام قائد جيشه بالقول انه اذا ما احتلت اسرائيل اراض اردنية فانه سوف يقوم باسترجاعها من خلال الدبلوماسية وبمساعدة الولايات المتحدة …. وأضاف هيكل ان الملك حسين طلب من خماش في حال تعرضه لمساءلات من قبل سكان الضفة الغربية عن موقف الجيش الاردني الاكتفاء بالقول ان تحركات الجيش وعدم خوضه للمعارك وانسحابه من مواقعه يتم بناء على قرارات من الفريق عبد المنعم رياض الذي عينه جمال عبد الناصر قائدا للجبهة بعد ان وقع الملك حسين اتفاقية الدفاع المشترك مع مصر قبل ايام من حرب حزيران يونيو 67 . وردت هذه الاتهامات الخطيرة للملك حسين والتي ترقى الى مستوى الخيانة العظمى في مقال كتبه هيكل لمجلة وجهات نظر – العدد الرابع والعشرون – الصادر عن الشركة المصرية للنشر بعنوان : قراءة في الوثائق الاسرائيلية . وكان هيكل قد اثار ضجة كبرى في كتاله العروش والجيوش عندما كشف النقاب عن وثلئق سرية بريطانية عن حرب عام 48 توضح ان الملك عبدالله جد الملك حسين كان متواطئا مع اليهود وانه سلمهم اللد والرملة بل وشارك في احدى المجازر ضد الفلسطينيين . المقالات الجديدة لهيكل تعتمد على الوثائق الاسرائيلية التي بدا الكشف عنها بسبب مرور ثلاثين سنة عليها وقد ورد فيها ان اسرائيل كانت قلقة جدا من نجاح طائرات استطلاع مصرية من اختراق المجال الجوي الاسرائيلي من ايلات الى بير السبع الى الخالصة الى سد بوكر وتحليقها فوق مفاعل ديمونة دون تمكن الدفاع الاسرائيلي من التصدي لها وذلك قبل ايام من حرب حزيران يونيو … وجاء في الوثائق الاسرائيلية انه عندما صدر في مصر قرار باغلاق خليج العقبة كان رئيس الوزراء الاسرائيلي يرجح ان هذا القرار هو ذريعة عبد الناصر لضرب مفاعل ديمونة . الفقرات الخاصة بالملك حسين هي أخطر ما في هذه الوثائق … فالملك كان يعلم بموعد العدوان الاسرائيلي على مصر وسوريا والاردن … ووفقا لما ورد في الوثائق الاسرائيلية فان الولايات المتحدة وبعلم اسرائيل وموافقتها تولت ترتيب خروج 25 طائرة اردنية مقاتلة من نوع ف 104 الى قواعد امريكية في تركيا حتى لا يجدها عبد المنعم رياض امامه على مسرح العمليات ثم يقرر ولو نظريا استعمالها . وجاء في الوثائق ان الملك اخبر الولايات المتحدة قبل ان يطير الى مصر ويوقع اتفاقية الدفاع المشترك مع عبد الناصر عن نيته ولم تعترض الولايات المتحدة بل وقامت من جانبها باخبار اسرائيل ان الملك حسين مضطر الى مناورة بالغة الصعوبة والا فقد عرشه لانه في حال نشوب معارك بين مصر واسرائيل فان الضغوط الشعبية داخل المملكة سوف تفرض على الملك ما لا قبل له به … وجاء في الوثائق ان الجيش الاردني موجود ليس للدفاع عن البلاد من اعتداءات خارجية وانما العقيدة القتالية للجيش الاردني تقوم على المحافظة على العرش والنظام العام في البلاد من الاخطار الداخلية . ويكشف هيكل النقاب عن نص الامر الصادر الى قوات الجيش الاسرائيلي عشية الحرب والذي يؤكد ان الجهد الرئيسي سوف يتركز على الجبهة المصرية اما الجبهة الاردنية فكانت تعليمات الحكومة الاسرائيلية للجيش هي عدم القيام بعمليات على الجبهة الاردنية … وكانت تقارير المخابرات الاسرائيلية تتوقع ان يقوم بعض الضباط الاردنيين بمبادرات مجنونة دون علم الملك حسين لذا فان التعليمات التي صدرت لوزير الدفاع الاسرائيلي تنص صراحة على التعامل مع هذه الحالات وحصرها محليا والاتصال بالملك حسين لتنبهه اليها . وقد جاء في الاوراق والوثائق الاسرائيلية تفصيلات كثيرة عن موقف الملك حسين فيما لو وقعت الحرب وبدأت العمليات العسكرية على النحوا التالي : · امر الملك حسين اللواء عامر خماش وزير الدفاع بالانسحاب المنظم من القدس والضفة الغربية اذا بدأت المعارك وذلك بصرف النظر عن أية تعليمات يصدرها القائد العام المصري للجبهة الفريق عبد المنعم رياض . · اصدر الملك حسين تعليمات للواء خماش بأن يتفادى أي خلافات مع الفريق عبد المنعم رياض وان يتقبل منطوق اوامره دون ان يتصرف بمقتضاها الا بعد الرجوع الى الملك . · ثم وفي مطلق الاحوال ان يتحاشى الجيش الاردني اية اشكاليات مع المدنيين في الضفة والقدس اذا لاحظوا انسحابه وافهامهم بالحسنى ان تحركات الجيش تجري وفق خطة مرتبة مع القيادة المصرية .

مناقشة

لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s

تصنيفات

الأرشيف

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

%d bloggers like this: